دعوة عامة -קול קורא 

من أجل المشاركة ولإنشاء مستودع من المبادرات المبتكرة وتطوير المعرفة الرقميّة في المجتمع العربي ومجتمع "الحريديم”.

هذه الدعوة موجّه لجميع الجهات العاملة على تطوير المعرفة الرقميّة في مجتمع "الحرديم" والمجتمع العربي في إسرائيل، من أجل تقديم مقترحات وأفكار لتعزيز وتطوير حلول، نماذج ومشاريع مبتكرة، بهدف إكساب المهارات والكفاءات الرقمية وإتاحة الأدوات الرقمية لمجتمع الحرديم وللمجتمع العربي. 

حوالي 16٪ من مواطني الدولة، الذين يبلغون من العمر 20 عامًا أو أكثر، لا يستخدمون الإنترنت ولا يتمتعون بالفوائد التي تنتجها التكنولوجيا والرقمنة (Digitizing) من اجل تحسين جودة الحياة. هؤلاء، وهم حوالي مليون رجل وامرأة، أميّون بمقاييس القرن الحادي والعشرين، وبالتالي فإنهم يجدون صعوبة في تحقيق كامل امكانياتهم، سواءً على المستوى الشخصي أو المجتمعي وكذلك على مستوى الاقتصاد ككل. يمكن الاطّلاع على المزيد من المواد الأساسية هنا وفي مكتبة المعارف في الموقع. 

لقد تعززت هذه الدلالات في الآونة الأخيرة: حيث أنتج فيروس كورونا الذي انتشر في بلادنا وأدى إلى انتهاج سياسة العزل الاجتماعي، واقعًا جديدًا، ففي كثير من الحالات، أصبحت القنوات الرقمية هي الخيار الوحيد للحصول على الخدمات واستنفاد الحقوق وحتى الاتصال بالعالم الكائن خارج الحيز الشخصي أو العائلي. لقد أضرّ هذا الواقع بشكل خاص بأولئك الذين تنقصهم الدراية الرقمية. هذه الظروف أبرزت الحاجة، سواء في الوضع الروتيني أو في حالات الطوارئ، إلى تعزيز البرامج الرقمية الواسعة والشاملة من أجل تضييق الفجوات في المعرفة الرقمية الني تم بلورتها لتلائم جمهور الهدف، من حيث تحديد العوائق العينية، المحفزات الأساسية وشروط نجاح المشروع في هذا المجال.

وبالفعل, فالبرنامج الوطني لتطوير المعرفة الرقمية الذي انطلق من قبل "هيئة المبادرة الوطنية- إسرائيل الرقميّة"، عمل في السنوات الأخيرة، على تطوير مشاريع لتقليص الفجوات في المعرفة الرقمية، وبالأساس بين ثلاث فئات سكانية موجودة في مركز الفجوة الرقمية: مجتمع الحرديم، المجتمع العربي والمسنّون. الأنشطة الرئيسية للبرنامج تتمثل في: زيادة حجم وتنوّع استخدام القنوات الرقمية (في مختلف مجالات الحياة)، بالإضافة إلى رفع جودة وعمق الاستخدامات التي تتم على الإنترنت، وكل ذلك بغرض تحسين جودة حياة هؤلاء السكان.

​في هذه الأيام، يجري في "هيئة المبادرة الوطنية- إسرائيل الرقميّة" و"جوينت - إلكا" بلورة خطة لتوسيع العمل على ترويج التعليم الرقمي في مجتمع الحرديم والمجتمع العربي. وفي هذا الإطار، تدعو "هيئة المبادرة الوطنية- إسرائيل الرقميّة" بالتعاون مع "جوينت - إلكا"، المبادرين على اختلاف مؤسساتهم - الجمعيات والشّركات والمستقلين، الذين يشاركون في العمل على توسيع المعرفة الرقميّة في مجتمع الحرديم والمجتمع العربي، أن يقدموا المقترحات والأفكار لتعزيز وتطوير الحلول، النماذج والمشاريع المبتكرة من أجل إكساب المهارات والكفاءات الرقميّة وإتاحة الأدوات الرقميّة لهم. 

​الغرض من توجهنا هذا، هو بناء مستودع من المبادرات، النماذج، مسارات عمل، أساليب ومشاريع في مجال المعرفة الرقميّة وفحصها من الجانب المفاهيمي والتطبيقي. 

​بودنا التوضيح هنا أنه سيتم إحالة جميع المقترحات إلى المسؤولين عن البرنامج الوطني للمعرفة الرقميّة ولا يوجد هناك أي التزام باستخدام أية اقتراحات لمشاريع، وكذلك لا يوجد أي التزام على الإطلاق بالعمل مع مقدم العرض هذا أو ذاك. لن يتم استخدام المعلومات التي تصل من مقدّم العرض تجاريًا بدون موافقته. لا يمكن تقديم مبادرات مجهولة الهوية. 

الحفاظ على الخصوصية مهمة بالنسبة لنا. المستودع هو لاستخدام "هيئة المبادرة الوطنية- إسرائيل الرقميّة" و"الجوينت" والسّلطات المشاركة في المشروع فقط. 

الهيئات المعنية بالمشاركة مدعوة لتعبئة الاستبيان. 

التوجهات والاستفسارات تتم بواسطة البريد الإلكتروني التالي: 

avigdorra@jdc.org

آخر موعد للتقديم: 31.7.2020